ارشيف الملاذ نيوز

الاحتيال على شركة صرافة بـ 400 ألف دينار

وكان المتهم قصد أحد محلات الصرافة في عمان، حيث أبلغ أحد العاملين لديه أنه يحوز مبالغ طائلة من الدولارات التي كانت بحوزة البنك المركزي العراقي ومعمم عنها دوليا، بعد ان تم تهريبها إبان سقوط العراق بقبضة الاحتلال الأميركي في آذار من العام 2003، وعلى ضوء ذلك أبلغه أحد العاملين ان إحدى شركات الصرافة الكبرى تهتم بهذا النوع من الصفقات.
وبعد لقاء المتهم مع أصحاب الشركة اتفق معهم على أن يعطيهم مليون دولار أميركى تحمل جميعها أرقاما متسلسلة لقاء 400 ألف دينار أردني.
وحسب مزاعم المتهم فإن هذه المبالغ التي بحوزته جميعها تحمل أرقاما متسلسلة وهو لا يستطيع صرفها وتداولها في الأسواق.
واتفق المتهم مع الشركة على أن تتم عملية الاستلام والتسليم بعيدا عن مكتب الصرافة، حيث تم تحديد منطقة غير مأهولة بالسكان.
وأثناء لقاء الاستلام والتسليم، تمكن المتهم من أخذ المبلغ والفرار.