ارشيف الملاذ نيوز

بالتفاصيل .. توقع رفع أسعار المحروقات والكهرباء الشهر القادم

الملاذ نيوز : توقع خبير الطاقة والمشتقات النفطية المهندس عامر الشوبكي أن ترفع حكومة هاني الملقي أسعار المحروقات بنسبة من (3% – 5%) وفق تسعيرة شهر حزيران 2018.
وقال الشوبكي إن الحكومة تتبع سياسة تعديل أسعار المشتقات النفطية وفقا لمعدلات التسعيرة الشهرية، وسط توقعات برفع أسعار الأصناف الأساسية انعكاسا لارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية.
كما توقع الشوبكي رفع الأسعار بنسب تتراوح ما بين 3 % الى 5 % بما يتماشى مع ارتفاع المعدل الشهري لأسعار المشتقات النفطيه العالمي كما يتوقع أن تنظر الحكومة برفع سعر الكهرباء تحت بند فرق أسعار الوقود.
ويذكر أن سعر النفط واصل ارتفاعه عالميا هذا الشهر بسبب استمرار التوتر في الشرق الاوسط وانسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران ، ومخاوف من عقوبات أمريكية على إيران قد تكبح صادراتها من الخام، وعقوبات إضافية من الولايات المتحده على فنزويلا في أعقاب انتخاباتها الرئاسية فهبط إنتاجها أكثر من الثلث ، كل ذلك في سوق يعاني أصلا من الشح في المعروض.
كل ذلك أدى الى ان يواصل النفط ارتفاعه هذا الشهر حتى كسر حاجز 80 دولار للبرميل في سابقه لم تحدث منذ عام 2014 ، هذا وقد سجل سعر برميل خام برنت 79,5 صباح الثلاثاء ، مع العلم ان معدل سعره الشهر الماضي كان 71,63 دولار للبرميل وذلك حسب اعلان وزارة الطاقه الاردنيه.
يذكر أن أسعار المشتقات النفطيه عالميا ارتفعت 4% الشهر الماضي الا أن هذا لم يحول دون ان ترفع حكومة الملقي المشتقات في الاْردن بنسب مضاعفه ومخالفة معادلة التسعير لاكثر من مره على التوالي دون توضيح الأسباب مما اثار استياء وسخط جميع شرائح المجتمع الاردني .
وتمنى الشوبكي أن تثبت الحكومه الاسعار والاكتفاء بالارتفاعات المتتالية والغير مبرره بالكم والكيف في الأشهر الماضيه، ومراعاة للاوضاع الاجتماعية والاقتصاديه للمواطن الاردني وزيادة الاعباء خصوصا مع قرب إقرار القانون الضريبي الجديد، وان تكون أكثر ووضوح في تطبيق معادلة التسعيره المعتمدة أو الإعلان عن الأليه المتبعة في التسعير و الضرائب الحقيقيه المضافه على المشتقات النفطيه والغير مفهومه حتى من قبل المختصين .
ورفعت الحكومة بقرار من لجنة تسعير المحروقات في الاول من شهر أيار الحالي أسعار المشتقات النفطية بنسب تراوحت ما بين ( 4,5 – 18 %)، حيث تم رفع سعر لتر البنزين اوكتان 95 بمقدار 45 فلسا ليصبح 1050 فلسا ( 21 دينار للصفيحة )، ورفع سعر لتر السولار 45 فلسا ليصبح 615 فلسا ( 12,30 دينار للصفيحة ) ورفع سعر لتر الكاز 95 فلسا ومساواته بمادة السولار,
كما تم رفع سعر البنزين اوكتان 90 بمقدار 35 فلسا ليصبح 815 فلسا، أي (16,30دينار للصفيحة الواحدةسعة 20 لترا )، وقررت اللجنه ايضا تثبيت سعر اسطوانة الغاز 7 دينار لكل اسطوانه .
كما تم رفع سعر الكهرباء بمقدار (فلسين لكل كيلوواط ساعه) وذلك للمره الخامسه على التوالي حتى وصلت بمجموعها( 17 فلس /كيلوواط ) تحت بند فرق اسعار الوقود واللذي بدأ العمل به وتسعيره عبر هيئة تنظيم قطاع الطاقه كإضافه على فاتورة المستهلك من الكهرباء وذلك منذ الشهر الاخير من عام 2017 .